Loading...
Loading...
Loading...
Loading...

فرح هاشم

القراءة ينبوع الحياة



في محاولة  لزرع قيمة القراءة, وإبعاد الأطفال عن التكنولوجيا المعاصرة التي جعلت الشاشات الذكية تستحوذ على معظم وقتهم، ولإشغالهم بكل ما هو مفيد وممتع وتعزيز مبدأ  أمة اقرأ تقرأ.

انطلقت رحلة مشروع القراءة ينبوع الحياة لثلاثة إخوة وهم الرياديون الصغار  فرح هاشم، نغم هاشم، ورعد هاشم، بهدف زرع حب القراءة لدى كل طفل وطفلة في العالم العربي.

مشروعهم عبارة عن تقديم قراءات قصصية للأطفال بطريقة ممتعة وغير تقليدية، وبعيدة عن الحكواتي، عن طريق تجسيد شخصيات القصة وتمثيلها على شكل مسرحية لتشدّ المشاهد إلى القصة، ويرتكز مشروعهم بشكل أساسي على إقامة قراءات قصصية وأنشطة تفاعلية في المراكز والمكتبات العامة والمدارس الحكومية والخاصة بشكل أسبوعي.

وظهرت فكرة مشروعهم من حرصهم على ملىء أوقات الأطفال بكل ما هو ممتع ومفيد، بعيداً عن العالم الرقمي الذي أصبح يستحوذ على وقتهم بشكل سلبي.

وبعد مشاركتهم في برنامج ريادي الأعمال الصغير، وحصولهم على المركز الأول في المسابقة السنوية التي ينظمها البرنامج، تغيّرت طريقة تفكيرهم بطريقةٍ إيجابيةٍ من خلال رحلتهم في ريادة الأعمال، وبتلقيهم عدد من الجلسات الارشادية والتدريبات اللازمة لتطوير مشروعهم، حيث لاقى مشروعهم عدوى ايجابية  لدى الكبار والصغار بحيث أصبحوا  يجدون المتطوعين والداعمين لأفكارهم ولأنشطتهم الأسبوعية , وقد قاموا بإطلاق قناة يوتيوب خاصة بهم بعنوان " القراءة ينبوع الحياة"، التي تشجع الأطفال على سماع القصص،  بالإضافة إلى إطلاقهم عدد من القصص الورقية للأطفال.

يطمح فريق القراءة ينبوع الحياة للوصول إلى الأطفال في المخيمات والسعي إلى تحسين من نفسيتهم من خلال القراءات القصصية بأسلوبهم الشيّق، والتي قد  تساعدهم وتلهمهم  في تغيير حياتهم المستقبلية نحو الأفضل كما ساعدتهم القراءات في تغيير حياتهم كفريق، وليصنعون معهم املاً جديداً من خلال هذه القراءات وتم تسمية هذا المشروع بهذا الاسم نسبة للنهر الذي لا يجف وهكذا القراءة.





نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية للإطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بخدماتنا ومنتجاتنا

خطوات بسيطة تفصلك عن الاشتراك