Loading...
Loading...
Loading...
Loading...

سارة العتيلي

Scarlet Slimes



إسمي ساره العتيلي وكالعديد من الأطفال كنت أقضي وقتي على الأجهزة الإلكترونية، والهواتف الذكية لغايات التسلية، لكن أثناء جائحة كورونا قررت أن أقضي وقتي في أشياء أكثر متعتًا وفائدة وأن أساعد الأطفال في استثمار أوقاتهم وقضائها في الأشياء ممتعة وتعليمية في نفس الوقت.

 كنت برفقة أمي في أحد المتاجر، وقررنا معًا شراء الأدوات والمواد لمشروعي الجديد الذي أطلقت عليه اسم " It’s Rainbow Time" والذي يقوم على تطوير منتجات ترفيهية تعليمية للأطفال باستخدام "السلايم" وغيرها من الأدوات. في البدايات كنت أتعلم من خلال قناة اليوتيوب كيفية صنع هذه المنتجات، ثم بدأت أطور وصفاتي الخاصة وأحسِّن عليها بناءً على التغذية الراجعة من المستخدمين، وقمت بإنشاء صفحاتي الخاصة على منصات التواصل الاجتماعي، وبدأت أفكر بأن يصبح لدي متجري الخاص. ساعدني والداي كثيرًا، حيث كانوا أكثر الداعمين لي طوال رحلتي، ممتنة جدًا لوجودهم، فلولاهم لما كنت ساره كما هي اليوم.

سمعت عن برنامج ريادي الأعمال الصغير، وهو برنامج يساعد اليافعين على تطوير المهارات والمعرفة الريادية لديهم، وطورت من خلال هذا البرنامج معرفتي في مجال تسعير المنتجات، وكيفية تحديد العملاء وفهم احتياجاتهم، وقد شاركت في المسابقة السنوية التي تُعقد وفزت في المراكز الأولى وحصلت على فرصة احتضان مشروعي لتطويره، حيث حظيت في الحاضنة بموجه ساعدني على تطوير منتجاتي.

ساعدتني الريادة كثيرًا في أن أصبح شخصًا أكثر حكمة وهدوءً، بالإضافة إلى إكسابي مهارات إدارة الوقت والمال. في المستقبل، أخطط لتطوير منتجي أكثر فأكثر مع إضافة منتجات مختلفة إلى مجموعتي؛ منتجات وهدايا وباقات مميزة، كما أطمح على الجانب الشخصي أن أصبح سيدة أعمال أو مصممة أزياء.

وأخيرًا، رسالتي لجميع اليافعين الذين يودون اكتساب مهارات ريادة الأعمال منذ عمر صغير، أن لا يفقدوا الأمل أبدًا، حتى لو كان لديهم عدد قليل من المستفيدين من مشاريعم، فاعلموا أنها فقط البداية، ومع مرور الوقت والعمل الجاد سيكون عملكم كما حلمتم أن يكون.





نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية للإطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بخدماتنا ومنتجاتنا

خطوات بسيطة تفصلك عن الاشتراك